سوق تونس | حيوانات و طيور | أغنام

الماعز الشامي

zied
21248233
صفاقس

1300 دينار


ورغم قلة أعداد هذه السلالة بالمقارنة مع الماعز الجبلي إلا أن قدراتها الإنتاجية الكامنة والكبيرة جعلتها تحظى باهتمام المسؤولين والمربين على حد سواء.

وقد أولت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي هذا العرق اهتمامها منذ عام 1979 وخصص بمحطة قرب دمشق هي محطة بحوث قرحتا للماعز الشامي التابعة لهيئة البحوث العلمية الزراعية.

وتتلخص أهدافها بما يلي:

تأصيل عرق الماعز الشامي وتحسين إنتاجه من الحليب واللحم بالانتخاب وتكوين النواة الوراثية اللازمة لتطوير العرق بالقطر.
إنتاج الذكور والإناث المحسنة لتوزيعها على المربين لتحسين إنتاجية قطعانهم.
السعي لاستخدام الطرق العلمية الحديثة في إدارة وتغذية القطيع ورفع إنتاجه واستخدام التلقيح الاصطناعي واستخدام خلائط علفية رخيصة الثمن.
وقد لوحظ خلال السنوات العشر الأخيرة تناقص أعداد الماعز الشامي, ويعود ذلك إلى ارتفاع أسعار الماعز الشامي بشكل ملفت للنظر, وارتفاع الطلب عليه في الدول المجاورة وبأسعار مغرية أدت إلى تسرب أعداد كبيرة منه إلى خارج القطر, مما دعى الدولة لإنشاء محطتين جديدتين لتحسين الماعز الشامي في حميمة الصغرى بحلب عام 1992 , وكودنة بالقنيطرة عام 1998 . كما أن جهوداً تبذل لإنشاء محطة أخرى للماعز الشامي في جوسية الخراب بحمص بهدف المحافظة على هذا العرق من الانقراض وزيادة أعداده وإعادة نشر تربيته في مختلف المحافظات السورية.

ورغم قيام الدولة بإنشاء محطات الماعز في دمشق وحلب والقنيطرة, ومحاولة رفدها بمحطة جديدة في حمص. إلا أن الحجم الأكبر من هذه الثروة يملكها المربين ولابد من ربط هؤلاء المربين مع محطات البحوث لتوسيع قاعدة العمل عن طريق إنشاء جمعية بإشراف وزارة الزراعة تضم جميع مربي الماعز الشامي في سورية يكون هدفها تحسين إنتاجية الماعز الشامي والمحافظة عليه عن طريق:
23/03/2015 758

تنبيه! لا تدفع أي مبلغ حتى تحصل على منتجك كاملا غير منقوصا! سوق العرب غير مسؤولة عن الإعلانات المعروضة!

إعلانات قد تهمك
لا توجد إعلانات!